الأخباروطنية

ملف تمويل الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية ..الاستاذة منى كريم على الخط

بعد ان  أعلن حزب الشعب يريد  أنه توصل لأدلة قاطعة تثبت إستعانة قيس سعيد رئيس الجمهورية بجهة أجنبية خلال الحملة الإنتخابية الرئاسية، مؤكدا أنه  تقدم بتقرير مفصل لمحكمة المحاسبات يوم الجمعة 19 مارس بشأن التمويلات الأجنبية المزعومة.

وبعد ان  تم ” عرض الأدلة على لجنة قانونية برئاسة أستاذة القانون الدستوري منى كريم و معاينة الإخلالات الخطيرة و الأدلة القاطعة حول ثبوت تمويل أجنبي” وفق بلاغ الحزب  الصادر أمس السبت.

أوضحت أستاذة القانون الدستوري  منى كريم الدريدي في تصريح لراديو ماد أنه على إثر ورود إسمها في بيان حزب “الشعب يريد”، أنه تمت إستشارتها حول المسار القانوني للجرائم الإنتخابية، قائلة :”عدا ذلك ليست لي علاقة بإيداع الملف أو إعداده الذي قامت به هيئة قانونية للحزب و لا يمكنني الإفصاح عن محتوياته إحتراما للثقة المتبادلة و سيتولى المسؤولون تقديم ندوة صحفية في الغرض.”  على حد تعبيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى