الأخباروطنية

ظهور أعراض جانبية لدى 81 شخصا من أعوان وإطارات الصحة بعد تلقيح سبوتنيك

ظهرت بعض الأعراض الجانبية لتلقيح “سبوتنيك ” ضد فيروس كوفيد – 19 على 81 شخصا، حالة واحدة منها وصفها مدير المركز الوطني لليقظة الدوائية وعضو اللجنة العملية لمجابهة فيروس كورونا، رياض دغفوس، بالخطيرة.

وقال دغفوس، “لقد سجلنا إلى حدود أمس الجمعة، وبعد أسبوع من انطلاق حملة التلقيح، بعض الآثار الجانبية لدى 81 شخصا تلقوا جرعة من سبوتنيك، لم يثبت ارتباطها بنسبة 100 بالمائة بتلقي التلقيح، حالة منها فقط قدرت بالخطيرة استوجبت الاقامة في المستشفى لمدة يومين بعد تعرضها إلى ارتخاء في عملية المشي والنطق، وقد غادر المعني بالأمر في صحة جيدة”.

وأوضح دغفوس أن بقية الحالات سجلت أعراضا عادية يمكن تسجيلها عقب تلقي أي نوع من التلاقيح لبقية الأمراض الأخرى على القريب أو الحصبة وهي تتعلق أساسا بالاحساس بآلام في مكان تلقي التلقيح و حالة ارتخاء طبيعية أو أوجاع في المفاصل أو ارتفاع بسيط في درجات الحرارة.

وينتظر أن ينطلق استعمال تلقيح ” فايزر” بداية من يوم غد الأحد أو بعد غد، ويتعلق الأمر بمسائل تنظيمية حسب المتحدث الذي أشار إلى أن عدد الذين تلقوا التلقيح بلغ إلى حدود عشية أمس الجمعة، 5500 شخص من الاطارات الكبية وشبه الطبية.

أما بالنسبة لمن سبق لهم أن تعرضوا للإصابة بكوفيد 19، اوضح دغفوس، أنه يجب أن يتلقوا التلقيح بعد مرور ستة أشهر عن الاصابة مرجحا أن يتم استعمال جرعة واحدة من تلقيح فايزر بالنسبة لهؤلاء ليتم الابقاء على الجرعة الثانية واستعمالها لأشخاص آخرين في حين أن استعمال جرعة واحدة من سبوتنيك سيؤدي إلى اتلاف الجرعة الثانية من على اعتبار أن جرعتي التلقيح الأول متشابهتين فيما تختلف في التلقيح الثاني ولا تستعمل الجرعة الثانية إلا بعد استعمال الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى